انشطة
 > 
التسجيل الميكروفيلمى للمستندات
التسجيل الميكروفيلمى للمستندات
 
 

 

الميكروفيلم عبارة عن أفلام حساسة للضوء ( فوتوغرافية ) مصنوعة من مادة أساسية هى هاليدات الفضة - حيث تشكل الجزيئات الميكروسكوبية السوداء لمعدن الفضة ترجمة للضوء الذى يسقط عليها منعكساً من المساحات البيضاء من المستند وذلك من خلال عدسة جهاز التصوير ( التسجيل الميكروفيلمى ) وعند طبع الصورة الميكروفيلمية على ورق بواسطة الجهاز الخاص بذلك فإنها تظهر كالأصل تماماً .

        وتشمل الإمكانيات التكنولوجية للميكروفيلم أن يتم عمل نسخ من الفيلم السالب الأصلى تبعاً لإحتياجات العمل .

        والفيلم الميكروفيلمى الخام الخاص بتصوير المستندات قد يكون أفلام ملفوفة على بكر بعرض 16مم ويستوعب اكثر من 2000 صفحة حتى مقاس A3أو 35مم ويستوعب حتى 1000 مستند كبير المساحة .

        وأهم ما يميز الميكروفيلم أنه صورة ضوئية من معدن الفضة لا يتأثر بالزمن ولا تتغير نظرية اجهزة قراءتها مع مرور الزمن فهى أجهزة ضوئية بسيطة غير معقدة تكنولوجيا كما أنه يسهل اكتشاف أى تزوير يحدث على الصور الميكروفيلمية مما جعلها الوسيط المثالى لحفظ المعلومات لمئات السنين بالإضافة لأنه الوسيط الثانى بعد الورق الذى يوفر الحجية القانونية للمعلومات .

والميكروفيلم له مواصفات قياسية عالمية يسهل تحقيقها بدراسة بسيطة وهى تضمن جودة الصورة الميكروفيلمية لأغراض القراءة وإعادة الطبع على ورق أو على فيلم بديل - كما تضمن جودة الفيلم ليعمر لسنوات طويلة .

 

وعلى هذا فإن الإمكانيات الحديثة لتكنولوجيا الميكروفيلم قد حققت الإمكانيات المميزة التالية:

  • تطورت أجهزة الإنتاج لتكاد تكون كاملة الآلية لتحقيق أعلى دقة وسرعة إنتاج وذلك نتيجة تطور الدوائر الإلكترونية وربط الأجهزة بالحاسبات الصغيرة .
  • تطورت خامات الإنتاج لتعطى دقة تسجيل ضوئى لا تتوفر لأى وسيط إلكترونى .
  •  تطورت إمكانيات الاسترجاع الميكروفيلمى باستخدام الماسحات الضوئية للميكروفيلم Microfilm Scanner  والتى أصبحت تستخدم للاسترجاع الميكروفيلمى على شبكة الحاسبات أو للطبع الورقى على طابعات الليزر- أو لادخال المستندات الى نظام الارشيف الالكترونى .